بغداد الحبيبه

كن كالنخيل عن الاحقاد مرتفعآ ترمى بالحجر فتعطي اطيب الأثمار
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأندلس حضارة غاربة وتاريخ عريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بغداد الحبيبه
ألمدير ألعام
ألمدير ألعام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1124
العمر : 30
الموقع : http://baghdad.hooxs.com
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: الأندلس حضارة غاربة وتاريخ عريق   الجمعة سبتمبر 26, 2008 3:26 pm

الأندلس حضارة غاربة وتاريخ عريق
<table id=Table3 cellSpacing=0 cellPadding=0 width=300 border=0><tr><td id=tdPic></TD></TR>
<tr><td class=nhs id=tdPicComment dir=rtl align=middle>معالم مسجد الأندلس فى فاس بالمغرب</TD></TR></TABLE>
**
وجد التصوّف طريقه إلى الأندلس منذ القرن الثاني للهجرة وذلك تحت تأثير الاتصال بحركة التصوف في ديار الإسلام، سواء عبر الشمال الإفريقي أو عن طريق الصلات المباشرة مع المشرق الإسلامي, اذ كانت حركة العلماء لا تنقطع، فكان هناك من يغادر الشام للإقامة في الأندلس، كذلك كان علماء الأندلس يقصدون الأراضي الحجازية لأداء فريضة الحج فيتصلون بالمتصوفة في مكة والمدينة، بل ويسافرون للتباحث مع علماء ومتصوفة في العراق وبلاد الشام وبلاد فارس أيضًا.
يبدو أن حركة التصوّف لاقت ازدهارا واسعا في الأندلس، وهو ما تؤكده عشرات الأسماء التي ورد ذكرها في المصادر التاريخية من أمثال موسى بن عمران الميرتلي وأبو الحجاج يوسف الشبربلي، وأبو عبدالله بن المجاهد، وأبو عبدالله قسم وأبو العباس العرياني ونونة فاطمة بنت أبي المدني القرطبية وأبو عبدالله الشرفي وأبو عبد الله محمد الخياط، وأحمد الحزاز وأبو علي حسن الشكاز وعبدالله المالقي.
من متصوّفة الأندلس الأوائل الذين نالوا قدرًا من الشهرة ابن سبعين، وهو أبو محمد عبدالحق بن إبراهيم بن محمد بن نصر، كان يلقب بقطب الدين وهو من مدينة مرسية، ولابن سبعين رسالة مشهورة في الرد على الأسئلة التي بعث بها فردريك الثاني النورماني ملك صقلية، وهي أسئلة ذات طابع فلسفي قصد بها فردريك أن يبكت المسلمين. توفي ابن سبعين في مكة التي رحل للإقامة فيها وذلك عام 668هـ.
نذكر في هذا السياق ابن عباد الرندي الذي كان صوفيا على الطريقة الشاذلية، قام بشرح كتاب الحكم لابن عطاء السكندري ويظهر أنه ترك أثرا واضحا في المصطلحات التي استعملها الصوفي المسيحي المعروف بالقديس يوحنا الصليبي وأتباعه المسمون بأهل النور، ومن دلائل ذلك استعمال الشاذلية وأهل النور لفظي «البسط» و{القبض» بمعنى النور والظلام، وكذلك زهد الفريقين في الكرامات.
يبقى ابن عربي الأكثر ظهورًا بين متصوفة الأندلس وأبعدهم أثرا ليس في الفكر الصوفي الإسلامي فحسب، بل وفي مجمل الأفكار التي تسربت عن التصوّف وتصورات الكون والحياة الآخرة إلى المصنفات الأوروبية.
ولد أبو بكر محمد بن عربي في مرسية، بلد ابن سبعين وأبو العباس المرسي، عام (560هـ - 1164م) ثم غادر مسقط رأسه وهو بعد في الثامنة ليقيم في أشبيلية، حيث قضى فيها سنوات طفولته وصباه. لم يبد منه في سنه الباكرة انصراف إلى حياة الزهد، بل كان همه الصيد والآداب فضلا عن تعلّم الحديث ودروس الفقه وقراءة القرآن.
تزوج ابن عربي بمريم بنت محمد بن عبدون بن عبدالرحمن الباجي. حينذاك، أخذ مجرى حياته في التحول بصورة جذرية لأسباب عدة.
كانت زوجته مضرب الأمثال في الورع فساقت إليه المواعظ ليقلع عن عاداته في الصيد واللهو وكذلك كانت تلح عليه أمه. حدث أن أصابه مرض ألزمه الفراش مدة تراءت له أثناءها منامات تمثل له فيها عذاب جهنم. عقب ذلك توفي والده، علي بن عربي، وكان أخبر أهله بيوم وفاته قبل حلول أجله بخمسة عشر يومًا.
تضافرت تلك العوامل على دفع ابن عربي الى أن يسلك طريق الزهد والتصوّف وهو بعد دون التاسعة عشرة من العمر، ليُعرف في ما بعد بمحيى الدين بن عربي وبالشيخ الأكبر في بلاد المسلمين بينما عرف في أوروبا بابن أفلاطون.
عندما أحس ابن عربي أنه استكمل عدته بالتتلمذ على الكثير من شيوخ المتصوفة في الأندلس، خرج يجول في الأرض وقضى بقية حياته متجولا، فكانت أيامه رحلة متصلة في بلاد المسلمين والنصارى جابها كلها يتعلم ويعلم ويجادل.
إرث لا يمحى
عام 598هـ - 1201م توجه ابن عربي إلى مكة وجاور بها وطفق ينتقل منها إلى الموصل ثم إلى القاهرة وقونية في بلاد الروم وبغداد. بعد أن أعلت صحته، قرر الإقامة في دمشق عام 620هـ 1240م. أخذ إجلال الناس له يزداد بعد موته فجعلوه قطبا شبه نبي ولم تلبث المأثورات المتداولة عنه بين تلامذته أن صارت مصدرًا لعدد لا يحصى من الحكايات الأسطورية نسبت إليه ثم اختلطت بترجمة حياته. شيَّد السلطان سليم العثماني قبة كبيرة على قبره وأنشأ مدرسة رتب لها الأوقاف عند سفح جبل قاسيون خارج دمشق. كانت المدرسة قائمة حتى أوائل القرن الحادي عشر الهجري 17م.
ترك ابن عربي، بحسب أقوال المؤرخين، نحو أربعمائة كتاب ورسالة أهمها مؤلفاته الثلاثة الكبرى وهي فصوص الحكم والديوان، أشهر كتبه على الاطلاق «الفتوحات المكية في معرفة الأسرار المكية والملكية».
ذاعت آراء ابن عربي ذيوعا عظيما في بلاد الإسلام وانتقلت إلى بلاد النصرانية ووصلت إلى رجال مثل داني ورايموندو لوليو، وذلك كله يصور لنا القوة الدافعة التي حوتها آراء هذا الصوفي المرسي، وقد عني المستشرق الأسباني «آسين» بشرح آراء ابن عربي شرحا وافيا في كتابه «الإسلام في ثوب نصراني».
الحقيقة التي لا مراء فيها أن متصوفة الأندلس تركوا أثرا لا يُمحى في تاريخ المسيحية في أوروبا وهو ما يظهر جليا في كتابات «رامي لك» أو رايموند ليليو 632 - 714هـ الصوفي النصراني الميورقي. باعتراف المستشرق الأسباني «ريبيرانش، فإن « لوليو» اعتمد على كُتَّاب المسلمين، خصوصا ابن عربي، وتتجلى في كتابات ليوليو رقة ظاهرة للمسلمين تولدت من دون شك من مداومته على قراءة الكتب العربية، فقد كان يرمي إلى أن ينقل إلى النصرانية طائفة مما جرى عليه المسلمون من تقاليد دينية، فدأب على استهلال رسائله باسم المسيح، لأن المسلمين يستهلون كتبهم باسم محمد صلى الله عليه وسلم، وقام بفصل الرجال عن النساء في الكنائس وهو يمتدح في المسلمين إخلاصهم لدينهم وأراد أن تتلى أسماء الله في الكنائس كما يرتل المسلمون القرآن في المساجد وهو يؤكد في كتابه «بلا نكرنا» أنه ألف كتاب «الصديق والمحبوب» على طريقة الصوفية، ولا يبعد أن يكون ألف على نهج ترجمان الأشواق لابن عربي.

_________________
إبتسم مادام الإبتسام ممكنا ....فإن التمادي في الكأبة مهلك
وأشقى عباد الله من بات ساهما ....يفكر والدنيا حواليه تضحك




فيا عجبا لمن ربيت طفلا ألقمة بأطراف البناني
أعلمة الرماية كل يوما فلما أشتد ساعدة رماني
وكم علمتة نظم القوافي فلما قال قافية هجاني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghdad.hooxs.com
مينة الوردة

avatar

انثى
عدد الرسائل : 549
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : رااااايق
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأندلس حضارة غاربة وتاريخ عريق   الجمعة أكتوبر 24, 2008 1:50 pm

شكرا على الموضوع الرائع

_________________
لاتشكو للناس جرحا انت صاحبه لايؤلم الجرح الا من به الألم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baghdad.hooxs.com/
 
الأندلس حضارة غاربة وتاريخ عريق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بغداد الحبيبه :: منتدى التاريخ والتراث :: منتدى حضارة وتاريخ العرب-
انتقل الى: